التسنين عند الأطفال أعراضه وكيفية التعامل معه

0

التسنين عند الأطفال أعراضه وكيفية التعامل معه

إن من أصعب المراحل التي يمر بها الأطفال هي مرحلة “التسنين”، ليست على الطفل فحسب بل على الأم كذلك ، وتتراوح الأعراض التي تصيب الأطفال ما بين الاضطرابات الطفيفة مثل بعض البكاء أو الألم أو الأعراض الشديدة كالقيئ والإسهال والتشنجات واضطرابات النوم وكثرة البكاء، كما يصاب البعض بالتهاب في الحنجرة أو الأنف، بالإضافة إلى النزلات الشعبية في التوقيت نفسه.

يبدأ التسنين بعد الشهر الخامس وربما بعد السابع ويختلف توقيته من طفل إلى آخر، ويكتمل ظهور الأسنان اللبنية (20 سناً) خلال السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل، و في بعض الأحيان يتأخر نمو أسنان الطفل لعدة أسباب منها الوراثة والتغذية و قد يكون هناك مشكلة عضوية في اللثة أو غيرها.

أعراض التسنين

  • احمرار اللثة وانتفاخها.
  • احمرار الخدين.
  • حكة أو فرك في الفم.
  • فرك اللثة أو العضّ أو المصّ.
  • سيلان اللعاب (الترييل).
  • أرق بسبب الألم.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • عدم انتظام في الرضاعة.
  • حدة في الطبع وبكاء متواصل.
  • إسهال.

أعراض جانبية:

من أهم الأعراض الجانبية طفح جلدي أحمر على ذقن الطفل وشفته السفلى؛ بسبب سيلان اللعاب (الترييل) من فمه.

ليس عليك سوى مسحه برفق ووضع كريم واقٍ كل فترة خاصة أثناء نومه.
كيف أتعامل مع ألم صغيري؟ وما هي أفضل السبل لتهدئة ألم اللثة؟

  • قدمي له خافضًا للحرارة إن كانت حرارته مرتفعة.
  • وإن كان ألمه كبيرًا يمكنك تقديم مسكن له موضعي أو غير موضعي مثل الجيل الذي يدهن على اللثة أو شراب مسكن يصفه الطبيب فهو مخدر ومطهر في الوقت نفسه ولا تستخدميه أكثر من ست مرات في اليوم أو حسبما يصف الطبيب، أما المسكن فعادة ما يكون كل 8 ساعات.
  • العضاضة مهمة ولكن اغسليها جيدًا.
  • إن كنت قد بدأت مرحلة تقديم الطعام له فشرائح من الخيار والجزر والتفاح والكمثرى وغيرها أمر جيد.
  • يمكنك أيضًا وضع الشرائح في الفريزر قليلًا بحيث تكون باردة فتخفض من ألم اللثة.
  • لا تضعي الجيل المخدر قبل الرضاعة حتى يتمكن الطفل من المص.
  • من المهم أن تكوني صبورة وحنونة جدًا أمام ألمه.

ما الفترة التي يستمر فيها تسنين الصغير أو خروج السن الواحد؟

لا يوجد وقت محدد فقد يستمر ذلك بضعة أيام وقد تستمر لشهر كامل، لذا عليك الصبر على ألم الصغير ورعايته بقدر ما يمكنك، وعادة ما تكون هذه الآلام مرتبطة بالأسنان الأولى خاصة القواطع وتهدأ بعدها أو ربما يكبر الصغير فيصبح أقدر على تحمل الألم، حتى في تسنين الأضراس.

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.